رئيس مجلس الادارة
رئيس التحرير

الجيش الوطني يحبط هجوم كبير بالخوخة ومليشيات الحوثي تنتحر

الجيش الوطني يحبط هجوم كبير بالخوخة ومليشيات الحوثي تنتحر

 

 

أحبطت قوات الجيش والمقاومة اليمنية، هجومًا حوثيًا كبيرًا على مدينة الخوخة، يوم الخميس

وكشف مصدر عسكري يمني أن 9 جنود حكوميين و35 مسلحًا حوثيًا على الأقل قتلوا، وأصيب العشرات من الطرفين، الخميس، في معارك عنيفة بين الجانبين، جنوبي محافظة الحديدة، على ساحل البحر الأحمر، غربي اليمن.

وقال المصدر، إن “المعارك دارت بين الجانبين منذ ساعات الفجر الأولى من الخميس، وصدت فيها القوات الحكومية هجومًا للحوثيين”.

وأشار إلى أن “المعارك اندلعت إثر هجوم واسع شنه المسلحون الحوثيون على مدينة الخوخة، بغية استعادتها من القوات الحكومية التي استولت عليها في هجوم خاطف قبل 3 أسابيع”.

وقال المصدر، إن “الحوثيين هاجمونا من الشرق والشمال الشرقي، بالعشرات من العربات التي تقل مسلحين، إضافة إلى مدرعات، وصواريخ الكاتيوشا، والمدفعية الثقيلة”.

وأضاف أن “الحوثيين شنوا هجومًا آخر، عبر القوارب السريعة من اتجاه البحر”.

وأشار المصدر، إلى أن “القوات الحكومية تصدت لهم ودارت معارك عنيفة، ووصلت لنا الإمدادات العسكرية من المخا، بينما أسهمت الضربات الجوية للمقاتلات الحربية للتحالف العربي في إنقاذ الوضع، وصد الهجوم”.

وذكر أن “الضربات الجوية دمرت تعزيزات للحوثيين، وقواعد إطلاق صواريخ الكاتيوشا”.

وأبرز المصدر ذاته، أن “الحوثيين لم يسيطروا على الأرض، ولم يتقدموا في المواقع التي كانت خاضعة لسيطرة القوات الحكومية”، قائلاً: “أجبرناهم على التراجع إلى مناطق أبعد من مواقعهم السابقة”.

وتقع “الخوخة” على بعد نحو 160 كلم جنوبي “الحديدة”، وعلى الحدود مع محافظة تعز، وهي من المناطق المهمة على الساحل الغربي لليمن.

وسيطرت القوات الحكومية على الخوخة، في 7 ديسمبر/ كانون الأول الجاري .

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع مخا برس 2018 ©